النمو الأنساني


Total Views: 2714

تختلف العلماء حول تعريف النمو الإنساني كظاهرة نفسية شأنهم في كل الظواهر النفسية الأخرى كالتعلم والذكاء وغيرها...



يمكن تعريف النمو عموما :: بـأنه ما يحدث للكائن الحي من تغيرات كمية وزيادات في الحجم والبنية تبدأ مع بداية تكون البويضة الملقحة وتستمر حتى اكتمال النضج ومن المعروف أن هذه التغيرات الكمية يصاحبها ارتقاء في الوظائف النفسية التي تتمثل في تزايد القدرة على التعلم والتذكر والاستنتاج وحل المشكلات والإبداع والتوافق الاجتماعي والاستقرار الانفعالي والالتزام بأخلاق الجماعة أي أن النمو في الحجم يرافقها ارتقاء وتحسين في الوظائف التعليمية.

أولا:: مراحــل النمــو ... 
يتعرض الإنسان لتغيرات وتطورات في النمو منذ لحظة الإخصاب وحتى مرحلة الشيخوخة ونهاية الحياة ، ورغم أن الإنسان عبارة عن وحدة واحدة، إلا أن نمو الفرد العادي يمر بمراحل تتميز كل منها بخصائص معينة. 

صنيف التربوي لمراحل النمو

الأســـاس النفســي الجنســـي:: 

يرى فرويد أن نمو الفرد يسير عبر سلسلة من المراحل المتمايزة، وفي كل مرحلة يسود نمط عام من أنماط السلوك كما يواجه الفرد أثناءها مشكلات تكيفية جديدة وعليه قام بوضع تصنيف لمراحل النمو ...

مراحل النمو النفسي الاجتماعي:: 

استطاع أريكسون أن يقدم تصنيفا لمراحل النمو موضحا من خلاله توجه الفرد إلى ذاته وإلى العالم الخارجي، ومن ناحية أخرى قسم أريكسون مراحل النمو على أسس النشاط التي تتضمن الشخصية بأكملها، حيث صنف مراحل النمو إلى:: 
مرحلة سني المهد، الطفولة المبكرة، عمر اللعب، عمر المدرسة، والمراهقة، والرشد، وعمر النضج......


الأســــاس العقلي::: 

قسم بياجيه مراحل النمو حسب الأنشطة العقلية إلى المرحلة الحسية الحركية ومرحلة ما قبل العمليات وتضم طور ما قبل المفاهيم والطور الحدسي ومرحلة العمليات المحسوسة (( التفكير المادي ))، ومرحلة العمليات الشكلية (( التفكير المجرد )).. 
ثانيـــا::: مطالب النمو 

من المعروف أنه من الممكن السيطرة على مهارات المعينة وتعلم أنماط سلوكية خاصة في مراحل العمر المختلفة، وهذه المهارات والأنماط على درجة كبيرة من الأهمية لأن اكتسابها يحقق النمو النفسي السليم للفرد. 
مفهوم مطالب النمو::: 
يشير هذا المفهوم إلى المهارات الأدائية والأنماط السلوكية والمهام التعليمية التي ينبغي على الفرد أن يحققها ويؤديها حتى يكون شخصا ناجحا متوافقا مع نفسه ومع المجتمع الذي يعيش فيه.. 
ومطالب النمو ضرورية لتحقيق النمو السليم ولكل مرحلة نمو عمرية مطالب نمو محددة إذا أنجزها الفرد يشعر بالتوافق والسعادة النفسية أما إذا لم ينجزها فسياعني من الاضطراب وسوء التكيف النفسي. 
إن مطالب النمو كغيرها من مظاهر السلوك الإنساني تنشأ نتيجة لتفاعل العوامل التالية: 
النضج البيولوجي : مثل قدرة الطفل على الزحف والوقوف والمشي. 

البيئة : ويتضح هنا أثر الثقافة التي ينتمي إليها الإنسان ومن آثـــار ذلك تقمص الدور الجنسي المناسب للثقافة. 

نمو القيم الشخصية ومستوى الطموح : وهذا أيضا مرتبط بالعالمين السابقين، ومن مظاهر هذا النمو، تعلم الأخذ والعطاء، تحمل المسؤولية، نمو قيمة العمل التي تساعد الفرد على اختيار مهنة مناسبة لطموحه وتطلعاته

ثــــالثـــــا ::مطالب النمو وعلاقتها بشخصية الطفل :: 

تعرضنا لمفهوم مطالب النمو أما الشخصية فنتحدث عنها في الجزء التالي : 
كلمة الشخصية في اللغة العربية مشتقة من ( شَخَصَ يَشْخَصْ شُخوصاً) ، وشَخَصَ الرجل أي ارتفع أو سار في ارتفاع وشَخَصَ الشيء أي تميز عن سواه، أما الشخصية فكلمة حديثة الاستعمال لا يجدها الباحث في أمهات الكتب، وقد استخدمت أحياناً لتدل على تميز الشخص عن غيره، وقد كان استخدامها قائماً على كل مافي الفرد وشخصه الظاهر الذي يرى على بعد، وعلى النفاوت، أنا كلمة شخصية في اللغة الانجليزية فتدل على المظهر الذي يظهر فيه الشخص على مسرح حياته. 
وهناك تعريفات عديدة للشخصية في مجال علم النفس، ويكمن القول بأنها ليست مجرد اجتماع لعدد من العناصر ولكنها ذلك التنظيم الديناميكي في داخل الفرد لجميع المنظومات الجسمية والنفسية الذي يحد الأساليب التي يتكيف بها الشخص مع البيئة، وهي التي تهتم بجميع أنواع سلوك الشخص الظاهرية والباطنية .
إذن ما أثر مطالب النمو على منظومه الشخصية أو على سلوك الشخص ما ظهر منه وما بطن؟ هناك نقطتان جديرتان بالملاحظة في هذا المجال ، وهما :: 
& أن تحقيق مطالب النمو يساعد الشخص أي شخص في التكيف النفسي والاجتماعي وفي تحقيق الصحة النفسية وان عدم تحقيق هذه المطالب يؤدي الى التوتر وعدم التكيف الاجتماعي والنفسي والاحساس بالعجز والضعف وعدم القدرة.
& إن الأخذ بيد الطفل لتحقيق مطالب النمو ينبغ أن يتم بشكل متزن وفي جو آمن مطمئن بعيد عن التعسف والقسوة والاجبار لأن العنف والقسوة لا يساعدان الشخص على النمو النفسي والاجتماعي السليم.

قوانيــــن النمـــو.....

النمو عميلة تحدث في كل مرحلة من مراحل الحياة، وقد كشفت الدراسات العديدة للنمو عن خصائص معينة مميزة للنمو الإنساني، ومؤثرة بدرجة كبيرة على الصورة التي يأخذها، بمعنى آخر يسير النمو الإنساني وفق قوانين محددة، ومن أهمها :: 
الطفولة هي المرحلة الأساسية للحياة والنمو ::::

تتكون الاتجاهات والعادات وأنماط السلوك التي تحدد لدرجة كبيرة مدى نجاح الفرد وقدرته على التكيف للحياة فيما بعد، خلال السنوات الأولى من الحياة، وتعد العلاقات الشخصية المبكرة، وخاصة مع الأم، ذات أثر كبير على النمط الإنساني للشخصية.

إن القول بأن الطفولة هي المرحلة الأساسية للنمو معناه أن السلوك الذي يوضع أساسه هذه المرحلة يميل إلى الثبات النسبي ولكنه رغم هذا قابل للنمو والتعديل والتغيير تحت ظروف التوجيه والإرشاد والعلاج.

النمو يتأثر بالظروف الداخلية والخارجية ( النضج والتعلم ) : 

إن نمو الصفات أو الخصائص الجسمية والعقلية والانفعالية يـأتي من نضج هذه الصفات وراثيا أو داخليا من ناحية، ويأتي من التعلم عن طريق البيئة.

والتعلم والنضج ليسا سبيبن منفصلين ومتمايزين للنمو، إنهما يتداخلان بشكل أو بآخر، حيث يساعد أحدهما الآخر أو يعوقه، وقد أثبتت التجارب أن التعلم ينبغي أن ينتظر النضج وإلا فستكون النتيجة فشلا.
 


More EPortfolios By اريج حسين عبدالله حبوه


0Comments

Users must be logged in to comment.